الخميس, 2017-12-14, 01:24أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » قصص و حكايات

الساقي و السلطان - حكاية من التراث المغربي

الساقي و السلطان

حكاية من التراث المغربي

 

   كانَ هناكَ ساقٍ اسْمُهُ "عَلالُ"  يبيعُ الماءَ للنّاسِ وهو يتجوّلُ بِجرَّتِهِ الطّينيّةِ في الأسْواقِ. أحبّه كلُّ النّاِس لِحُسْنِ خُلُقِهِ وصِدقِهِ وحُبِّهِ لِلْمُزاحِ.
   ذاتَ يومٍ، سَمِعَ السّلطانُ بهذا الساقي فقالَ لِوزيرِهِ : "اذْهبْ واحْضِرْ لي عَلاَّل السّاقي." فَذَهَبَ الوزيرُ لِيَبحَثَ عنْهُ في الأسواقِ إلى أنْ وَجَدَهُ وأتى به للسُّلْطانِ. فقالَ لهُ السّلطانُ: "مِنَ اليومِ فصاعِدًا لا عَمَلَ لَكَ خارِجَ هذا القَصرِ. ستَعمَلُ داخِلَهُ وتَسْقِي ضُيوفي وتَجْلسُ بجانبي تَحْكي لي طرائِفَكَ الّتي اشْتهَرْتَ بها."  فأجابَه الرّجلُ: "السَّمْعُ والطّاعَةُ."
   عادَ عَلاَّلُ إلى زوجتِهِ يُبشّرُها بالخَبَرِ السَّعيدِ وبالْغِنى الّذي سيُصبحون عليه. في اليومِ التّالي، لَبِسَ أحسَنَ ما عنْدَهُ وغَسَلَ جَرَّتَهُ وقَصَدَ قَصْرَ السّلطانِ، دَخَلَ الدّيوانَ الّذي كانَ مليئًا بالضّيوفِ وبدَأَ بتَوْزيعِ الماءِ عليهم. وكانَ حينَ ينْتهي يَجلِسُ بجانِبِ السّلطانِ لِيَحْكِيَ له الحكاياتِ والطّرائِفَ المُضْحكَةَ، وفي نهايةِ اليومِ يَقْبِضُ ثَمَنَ عَمَله ويُغادِرُ إلى بَيتِهِ. بَقِيَ الحالُ على ما هو علَيْه مُدَّةً مِنَ الزَّمَنِ إلى أنْ جاءَ يوْمٌ شَعَرَ فيهِ الوزيرُ بالغَيْرَةِ مِنْ عَلالِ بِسَبَبِ المكانَةِ الّتي احْتَلَّها في قَلْبِ السّلْطانِ. وحينَ كان السّاقي عائِدًا إلى بيتِهِ، تَبِعَهُ الوزيرُ وقالَ له : "يا عَلالُ إنَّ السُّلطانَ يشْتكي مِنْ رائِحَةِ فَمِكَ الكريهَةِ." تفاجَأَ السّاقي وسألَهُ :"وماذا عَساني أفْعَلُ حتّى لا أُزعجَهُ برائِحَةِ فَمي؟" فأجابَهُ الوزيرُ: "عليكَ أنْ تَضَعَ لِثامًا حَوْلَ فَمِكَ عندما تأتي إلى القَصْرِ." فوافَقَ عَلالُ على الأمرِ.
   عندما أشْرَقَتْ شَمْسُ الصّباحِ، وَضَعَ السّاقي لِثامًا حوْلَ فَمِهِ وحَملَ جرَّتَهُ واتَّجَهَ إلى القَصْرِ كعادتِهِ. اسْتغْرَبَ السّلطانُ شَكْلَهُ  لكنّه لمْ يُعلّقْ عليه. واستمَرَّ السّاقي بِوَضْعِ اللّثامِ يومًا بعدَ يوْمٍ إلى أنْ جاءَ يومٌ وسألَ السّلطانُ وزيرَه عنْ سَبَبِ وضْعِ عَلال للّثامِ. فقالَ الوزيرُ: "أخافُ يا سيّدي إنْ أخبرْتُكَ قَطَعْتَ رأْسي." فردَّ السّلطانُ: "لكَ منّي الأمانُ فَقُلْ ما عنْدَكَ." فأخبرَه الوزيرُ أنَّ الرَّجُلَ قالَ بأنَّ رائحةَ فمِ السُّلْطان كريهةً. فأرعَدَ السّلطانُ وأَزْبَدَ وذَهَبَ عنْدَ زوْجَتِهِ وأخْبَرَها بالأمرِ، فقالَت : "مَنْ سَوَّلَتْ له نفسُهُ قَوْلَ هذا يَجِبُ أنْ يُزَجَّ به في السّجنِ ويكونَ عبْرَةً لكلّ منْ تجرَّأَ وتعدّى على مقامِكَ وانْتَقَصَ مِنْ قيمتِك." فوافقَها زوْجُها على الأمرِ.
   وفي اليومِ التّالي، اسْتدعى السّلطانُ الجَلّادَ وقالَ له : "مَنْ رأيْتُهُ يَخْرُجُ مِنْ بابِ قصْري حاملاً باقةً مِنَ الوَرْدِ اقْبِضْ عليه وأدْخِلْه الزّنْزانَةَ." فحَضَرَ السّاقي كعادتِهِ في الصّباحِ وقامَ بتَوْزيعِ الماءِ وحينَ حانَتْ لحْظَةُ ذهابِهِ أعطاهَ السّلطانُ باقَةً مِنَ الورْدِ هديَّةً له وعندما هَمَّ بالخُروجِ، الْتَقى بالوزيرِ فسألَهُ: مَنْ أعْطاكَ هذه الورودَ؟ فأخبرَهُ أنّها مِنَ السّلْطانِ. فألَحَّ عليه: أعْطِني إيّاها أنا أحَقُّ بها منْكَ. فأعْطاهُ السّاقي الباقَةَ وانْصَرَفَ. عندما خَرَجَ الوزيرُ رآهُ الجلاَّدُ حامِلاً باقَةَ الورْدِ فَقَبَضَ عليه وكَبَّلَهُ بِدونِ رحْمَةٍ. وعندما جاءَ السّاقي في اليومِ التّالي كعادتِهِ مُلَثَّمًا حاملا جَرَّتَهُ وبدَأَ بتَوْزيعِ الماءِ على الحاضِرينَ، اسْتَغْرَبَ السّلطانُ ذلك لأنّه اعتَقَدَ أنَّه في السّجنِ فنادَى عليه وسأَلَه : "ما حكايتُكَ معْ هذا اللّثامِ؟" فأجابه عَلالُ: "إنَّ الوزيرَ أخبرَني أنَّكَ يا مولاي مُنْزَعِجٌ  مِنْ رائِحَةِ فمِي الكريهةِ وأَمَرَني بوَضْعِ لِثامٍ على فَمِي كيلا أُزعِجَكَ بالرّائِحةِ." "وماذا عنْ باقَةِ الورْدِ الّتي قدَّمْتُها لكَ؟" سألَ السُّلطانُ. فكانَ جوابُ السّاقي أنَّ الوزيرَ أخذَها منهُ مُدَّعِيًا أنّه الأحقُّ بها. فابْتَسَمَ السّلطانُ وتَمْتَمَ: "حقًّا هو أحَقُّ بها منْكَ."

© مجلة نسيم الإلكترونية للأطفال

موقع أطفال مفيد من أفضل مواقع الطفل التربوية و التثقيفية و العلمية. مجلة نسيم للاطفال مجلة إلكترونية خاصة بالطفل من اجل أطفالكم. قصص و حكايات و علوم و تعليم الرسم و الاعمال اليدوية. موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال

الفئة: قصص و حكايات | بتاريخ: (2014-04-20) | 
مشاهده: 7043 | الترتيب: 4.0/24
مجموع التعليقات: 4
avatar
4
smile جميلة كثيرا
avatar
0
3
هاها جميلة أعجبتني happy
avatar
0
2
نعم و نعم القصة ورمـــــــــــــــــضان كريــــــــــــــم
avatar
0
1
جميلة و مفيدة happy happy happy happy smile
avatar