الإثنين, 2017-10-23, 07:10أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » قصص و حكايات

زياد وكرته الجديدة

زياد وكُرته الجديدة

بقلم : روزيت عدوان - رسم: خليـــلو

   

    في عيدِ مَوْلِدِ زياد الثّامِن أَهْداهُ والِداهُ كُرَةً جَميلةً. صارَ زياد يَلْعَبُ بِها في حَديقَةِ البَيْتِ كُلَّ يَوْمٍ، مَعَ صَديقِهِ سَعيد.

    في يَوْمٍ مِنَ الأَيّامِ، بَيْنَما كانَ زِياد يَلْعَبُ وَحْدَهُ بالكُرَةِ، تَدَحْرَجَتْ إلى الطَّريق وَبَقِيَتْ تَتَدَحْرَجُ إلى أَنْ تَوَقَّفَتْ أَمامَ بَيْتِ صَديقِهِ سَعيد، حَيْثُ كانَ يَلْعَبُ مَعَ صَديقِهِ رَمْزي. عِنْدَما رَأَى سعيد الكُرَةَ عَرَفَ أَنَّها لِزياد فَحَمَلَها وَسارَ بِها لِيُعيدَها إلِيْهِ لَكِنَّ رَمْزي أَوْقَفَهُ قائِلاً:

  • أمَجْنونٌ أنْتَ يا سَعيد ؟! هذه الكُرَةُ أَصْبَحَتْ لَكَ فَلِماذا تُعيدُها؟

  • لا لمْ تُصْبِحْ لي، هي لِصَديقي زياد وَسَأُعيدُها إِلَيْه حالاً.

  • أنْتَ الخَاسرُ يا سَعيد فَهذه الكُرَةُ غالِيَةُ الثَّمَنِ وَلَنْ تَسْتَطيعَ الحُصولَ على واحدَةٍ مثلَها.

   فَكَّرَ سَعيد قَليلاً بِكَلامِ رَفيقِهِ، فَوالداه فَقيران ولَنْ يَشْتَرِيا لَهُ واحِدَةً مِثْلَها، ولِكن زياد صَديقُه وهو لَن يَخونَهُ أَبَدًا. فانْطَلَقَ مُسْرِعًا إلى مَنْزِلِ زياد لِيُعيدَ الكُرَةَ. في الطَّريقِ، رَآهُ جارُهُ سَليم فَقالَ لَه:

  • مَرْحَبًا يا سَعيد، هذه الكُرَةُ جَميلَةٌ جِدًّا! هلْ أَسْتَطيعُ أَنْ أَلْعَبَ بِها قَليلاً؟

  • لا ، لا تَسْتَطيعُ، لأنَّها لِصَديقي زياد، وقَد ضاعَتْ مِنهُ وَيَجِبُ أَنْ أُعيدَها إِلَيه بِسُرْعَةٍ.

  • هَيّا يا صَديقي، لِنَلْعَبَ بِها قَليلاً فهو لَن يَعْرِفَ ذلك.

      أَخَذَ سَليم الكُرَةَ وَرَكَضَ بِها مُسْرِعًا، فَرَكَضَ سَعيد خَلْفَهُ لِيَسْتَعيدَ الكُرَةَ مِنْهُ.

   في تلك الأَثْناء، كان زياد يَبْحَثُ عنها فَرَأى صَديقَهُ سَعيد يَلْعَبُ بها مَعَ جارِهِ سَليم فَنَظَرَ إليهِ بِاسْتِغْرابٍ ودَهْشَةٍ ثُمَّ قالَ:

  • كَيْفَ تَفْعَلُ ذلك يا سَعيد؟ فأنْتَ صَديقي المفضَّل.

ثُمَّ أَخَذَ الكُرَةَ مِنْهُما، وَراحَ مُسْرِعًا إلى البَيْتِ والغَضَبُ يُسَيْطِرُ عَلَيْه. سَأَلَتْهُ أُمُّهُ:

  • ماذا جَرى يا بُنَيّ ؟

  • كانَت الكُرَةُ معَ صَديقي سَعيد، هُوَ يَعْرِفُ أَنَّها لي وَلَكنَّهُ لَمْ يُعِدْها إِليَّ. وأَخَذَ يَلْعَبُ بِها مَعَ سَليم.

  • لا تَتَسَرَّع يا بُنَيَّ، رُبَّما كانَ يُريدُ أَنْ يُعيدَها إِلَيكَ، فَسَعيد وَلَدٌ مُهَذّبٌ ومُحْتَرَمٌ ولا أَظُنُّ أَنَّهُ يَفْعَلُ شَيْئًا كَهذا. غَدًا سَوْفَ أَزورُ أُمَّهُ وَأَسْتَعْلِمُ الأمْرَ، ولكن تَذَكَّر يا عَزيزي " لا تتسرَّع ".     

    في اليَومِ التّالي، تَوَجَّهَتْ أُمُّ زياد إِلى بَيْتِ سَعيد وَعَلِمَتْ بما حَدَثَ. ثُمَّ طَلَبَتْ إلى سَعيد أَن يُرافِقَها إلى البَيْتِ لِيَتَصالَحَ معَ زياد.

      فَرِحَ زياد كَثيرًا عِنْدما عَرفَ أنَّ صَديقَهُ كانَ يُريدُ أنْ يُعيدَ الكُرَةَ إلَيْه واعْتَذَرَ مِنْهُ على الفورِ. ثُمَّ أَخذا الكُرَةَ وتَوَجَّها نًحْوَ الحَديقَةِ لِيَلْعَبا مَعًا، فَقالَت أمّ زياد لَهُما:

  • انْتَبِها جَيِّدًا كَيْ لا تَتَدَحْرَج الكُرَةُ إلى الطَّريق. وتذكّرا دومًا أنّكما صديقان.

    © مجلة نسيم الإلكترونية للأطفال

    موقع أطفال مفيد من أفضل مواقع الطفل التربوية و التثقيفية و العلمية. مجلة نسيم للاطفال مجلة إلكترونية خاصة بالطفل من اجل أطفالكم. قصص و حكايات و علوم و تعليم الرسم و الاعمال اليدوية.مجله اينترنتي نسيم موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال

الفئة: قصص و حكايات | بتاريخ: (2014-04-21) | 
مشاهده: 1096 | علامات: الطفل, مجلات, أطفال, موعضة, مجلة, ضائعة, موقع, عبرة, العربي, قصص | الترتيب: 5.0/8
مجموع التعليقات: 2
avatar
0
2
اهلا بك عبد المجيد
avatar
0
1
شكرا happy
avatar