الإثنين, 2017-10-23, 07:10أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » رواد أدب الطفل

الفنانة التشكيلية سناء قولي - أنشد وصول إسمي خارج الحدود العربية
الفنانة التشكيلية سناء قولي
أنشد وصول إسمي خارج الحدود العربية
حوار: حنان مهدي
 
نسيـــم: من تكون السيدة سناء قولي؟
سناء قولي: فنانة سورية من دمشق ..إنسانة أصيبت بشلل الأطفال بسن الخامسة والعشرين ولكنها بكفاحها استطاعت التغلب على الإعاقة، خريجة علوم طبيعية كيميائية من جامعة دمشق، تملك العديد من الهوايات الفنية والأدبية، كما أنها عضو في نقابة الفنون الجميلة بدمشق.

نسيـــم: لك اسم سطع نجمه في سماء الفن التشكيلي ..كيف حققت ذلك؟
سناء قولي: الفن هوايتي منذ الطفولة، فأنا أرسم منذ السنين الأولى من عمري، و مع مرور الزمن صار لدي ذوق فني ما أهلني لأصنع إسما قويا في المجال الفني.

نسيـــم: هلا ذكرت لنا شيئا عن أبرز نشاطاتك و إبداعاتك الفنية؟
سناء قولي: بالنسبة لي لقد أحببت جميع أنواع الفنون التطبيقية منها و التشكيلية ،فرسمت بالألوان المائية و الزيتية و صممت الاعلانات و أغلفة الكتب و بطاقات الأعياد ،كما أقمت بعض المعارض الفردية، و شاركت في الكثير من المعارض الجماعية .. لكن المميز دوما هو إقامتي لمعرض خاص بالأطفال عام 1997 و كانت الأعمال فيه تطبيقية بطريقة ( الكولاج ) من قصاصات الأقمشة وقد لاقى نجاحا كبيرا آنذاك.

نسيـــم: كيف كانت بدايتك مع مجال رسم قصص الأطفال ؟
سناء قولي: كنت في المدرسة سابقا مشهورة كثيرا بيت التلاميذ برسومي المميزة .لقد كنت أصنع بطاقات الأعياد يدويا و أوزعها على زميلاتي ،و فيما بعد رسمت بكل أنواع الألوان، و احترفت مؤخرا" طريقة ( الكولاج ) من خامات مختلفة ..ما يثيرني في الرسم هو البساطة و الألوان الفاقعة التي تدخل السرور للأطفال ، لذلك رسمت لهم الكثير من الأعمال منذ بداية الثمانينات وذلك لمجلات أطفال سورية ولبنانية .احترافي لرسم الأطفال كان بالسنوات الأربع الأخيرة عبر الأنترنت حيث لمع اسمي على مستوى الوطن العربي.

نسيـــم: كيف تصفين تجربتك هذه ؟
سناء قولي: لا شك أنها تجربة موفقة ،حيث وجدت فيها نفسي وضالتي فقد شعرت من خلالها أني لازلت طفلة تحب البساطة وتحب كل شيئ يبهج الطفل.

نسيـــم: هل هناك إضافة سعيت لتقديمها في فن رسم قصص الأطفال ؟
سناء قولي: البساطة أجمل ما في فن الأطفال ،شخصيا لا أحب التفاصيل بل أبسط الخطوط إلى الأشكال الهندسية الأساسية ، ما جعل لي أسلوبا" مميزا" في هذا المجال وبصمة مختلفة تؤهل مشاهد أعمالي لمعرفة أني صاحبتها ،هذا ما يثبت نجاحي به.

نسيـــم: مالصعوبات التي تعترض هذا الفن بالوطن العربي ..وكيف نتجاوزها؟
سناء قولي: الجهل و إهمال الفن هي مأساة العرب ،إنهم يوجهون الاهتمام في المدرسة إلى المواد الأساسية و يهملون مادة الرسم !!.يجب توجيه الطفل في سن صغيرة و تنمية التذوق الفني عنده منذ سنوات عمره الأولى ،لأن الارتقاء بالاحساس الفني يساهم في رقي المجتمع للحاق بركب الحضارة.

نسيـــم: تمرين بوقت صعب حاليا ..حدثينا عن ما تعايشينه؟
سناء قولي: منذ عام 2011 بدأت حياتي بالتدهور ،حيث أني فقدت بيتي وكل ممتلكاتي بسبب الحرب في وطني ..لقد كان بيتي وطني الصغير وكل عالمي فتشردت وزوجي وصرنا نتنقل من دمشق وضواحيها في ظروف قاهرة. إنه إحساس رهيب أن يفقد الإنسان كل ما جناه طوال عمره في طرفة عين ويصبح محتاجا بعدما كان ميسر الحال !!

نسيـــم: كيف أثر ذلك على فنك؟
سناء قولي: الأزمة في وطني أثرت علي بشكل كبير ،ايجابيا قادتني نحو الاتجاه إلى إحتراف فن رسم قصص الأطفال من خلال شبكة النت لأعيل نفسي ماديا حيث أصبح مصدري الوحيد للرزق وفائدة ذلك كان أن لمع إسمي على مستوى دور النشر التي صارت تستعين بي في رسم أعمالها.

نسيـــم: ماهي نصائحك للشباب الذي يقبلون على دخول مضمار الفن والرسم ؟
سناء قولي: الفن بحر واسع ليس له قرار ،و من يبحر فيه يجب أن يعطيه كل ما لديه و يظل يبحث عن كل جديد و يسعى لتطوير عمله ، علينا دوما أن نتذكر أن الانسان الذي يشعر أنه وصل وبلغ مراده يكون قد وصل إلى النهاية !! لذلك فالتجديد مطلوب كونه السبيل لصقل الموهبة .

نسيـــم: هل من مشاريع مستقبلية ؟
سناء قولي: لا يوجد شيء محدد سوى تطوير تقنية أسلوبي بإضافة خامات جديدة ،كما أني أتمنى إقامة معرض للأطفال تطبيقي و تشكيلي معا بمستوى رفيع .ظروف البلد حاليا تقف عائقا على تحقيقه . كما أنني أتوق أن تصل أعمالي إلى خارج الوطن العربي .حاليا في ذهني فكرة إنتاج كتاب شعر للأطفال من تأليفي ورسومي معا.

نسيـــم: الكلمة الأخيرة لك ؟
سناء قولي: أتمنى أن يعود الأمن و السلام إلى ربوع بلادي ،وأن أستطيع تطوير أعمالي الفنية لمستوى أعلى لكن الظروف القاهرة تحول دون ذلك ..انقطاع الكهرباء وانقطاع تغطية الأنترنت كلها عوامل نرجو أن تتوقف على إعاقتنا في بلوغ مرادنا. أشكركم على كرم الاستضافة.

 سيرة ذاتية للفنانة :


 

من أعمال الفنانة :

الفئة: رواد أدب الطفل | بتاريخ: (2015-10-13) | 
مشاهده: 1134 | الترتيب: 5.0/2
مجموع التعليقات: 0
avatar