مُهَند يُحبُّ المُسَاعَدة - قصص و حكايات - صفحات - مجلة نسيم للأطفال

الخميس, 2017-02-23, 03:47أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » قصص و حكايات

مُهَند يُحبُّ المُسَاعَدة
   مُهَند يُحبُّ المُسَاعَدة
كتبتها : إيــــمان عــوض - رسمها : خليـــلو
أصدقائي، كيف حالكم؟ أنا مُهَند، عُمري عَشر سنوات، أحبّ أنْ أعرّفكم على أسرتي.. هذا أبى و هذه أُمِّي.. أنا أحبهما كثيرا! أبي دائما ما يعلمني أشياء مفيدة وأمي تتعب كثيرا مِنْ أجلنا. لي أخ صغير في عامه الأول أحبه كثيرا، أعتني به و أُحضِر له هدايا جميلة.
   أنا دائما ما أسْعَدُ بسعادة أبي و أمي، لذا قرَّرتُ أنْ أستيقظ مُبَكِّرًا اليوم لأُعِدّ الفطور بَدَلاً مِنْ أُمِّي الَّتي تَتعب كثيرا. علَّمتني ألاَّ ألعَبَ بالأدواتِ الحادَّةِ في المطبخ، و أنْ أُغلق الصُّنبورَ جيِّدًا بعد استخدامي له. الآن سَأُعدُّ البيضَ الَّذي تحبُّه أُمِّي و المربّى لأبي، أمَّا أخي فإنه ما زال صغيرًا لا يأكل سوى الزبادي و اللبن بالبسكويت.

 
و أثناء قيامي بإعداد الفطور .."طااااااااااااااخ!" تَكَسَّر مني برطمان (زجاجة) المُرَبّى! "يا ويلي! أكيد سيعرف أبي و أُمِّي بالأمر و سيغضبان كثيراً." شعرت بالحيرة .. "هل أختبيء؟ أم أقول أن المربى سقط لوحده؟"
"لا.. أبي و أُمِّي ربَّياني على الوضوح و الصَّراحة و لن أكذب عليهما."
mما كدت أنتهي من أفكاري، حتى وقف وَالِدَايَ بجانبي.
قالت أُمِّي: "ما الذي تكسر يا مُهَنَّد ؟"
أجبتُ و أنا حزين: "كُنتُ أُعِدُّ الفطورَ يا أُمِّي، و لكني ارتكبتُ خطأً و كسَرتُ برطمان المربى. أردت أنْ أسعدكَ يا أبي و لكن آسف. كسرتَ برطمان المُرَبّى التي تحبّها."
قال أبي: "لا بأس يا مهند و لكن احذر في المرّة القادمة."
و قالت أُمِّي: "شكرا يا مهند.. محاولة مساعدتي أفرحتني كثيرا، هيا سأساعدك في تنضيف الأرض و نأخد زجاجة مُربَّى أخرى و نكمل ما بدأت."
و قُمت بإعداد مائدة الفطور ،تحت إشراف أُمِّي، كما خَطَّطتُ مُسبَّقاً.
   فرحتُ كثيرًا لأنّ مجهودي لم يذهب سُدىً و فرحت أكثر لأن والدي و والدتي أعجبهما فطوري.. كل هذا تحقق لأنَّني لم أكذب بشأن البرطمان..

© مجلة نسيم الإلكترونية للأطفال

موقع أطفال مفيد من أفضل مواقع الطفل التربوية و التثقيفية و العلمية. مجلة نسيم للاطفال مجلة إلكترونية خاصة بالطفل من اجل أطفالكم. قصص و حكايات و علوم و تعليم الرسم و الاعمال اليدوية.مجله اينترنتي نسيم موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال

الفئة: قصص و حكايات | بتاريخ: (2016-01-27) | 
مشاهده: 1792 | الترتيب: 4.5/8
مجموع التعليقات: 0
avatar