الأحد, 2017-10-22, 01:52أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » قصص و حكايات

بَعْضُ الاهْتِمامِ يَكْفي

بَعْضُ الاهْتِمامِ يَكْفي

بقلم:روزيت عدوان - ريشة: حسام الدندشي

عِنْدَما سَجَّلَني أَبي في مَدْرَسَةٍ جَديدَةٍ، شَعَرْتُ بِأَنَّني غَريبٌ بَيْنَ كُلِّ التَّلاميذِ. فَجَلَسْتُ في المَلْعَبِ وَحيدًا أُراقِبُ الجَميعَ وَهُمْ يَلْعَبونَ وَيَضْحَكونَ مَعَ بَعْضِهِمِ البَعْضِ.

وماإنِ انْتَهى اليَوْمُ الأَوَّلُ وَعُدْتُ إِلى البَيْتِ حَتّى أَخَذْتُ أَلومُ والِدَيَّ. لَمْ أَكُنْ أَعْرِفُ أَنَّهُما لَمْ يَعودا يَمْلِكانِ المالَ الكافِيَ لِكَيْ أَبْقى في مَدْرَسَتي القَديمَة. لكنَّني فَهِمْتُ ذلكَ في المَساءِ عِنْدَمادَخَلْتُ لأَنامَ في غُرْفَتي فَسَمِعْتُهُما يَتَكَلَّمانِ.

قالَ أَبي:

  • رُبَّما كانَ عَلَيْنا أَنْ نَتْرُكَهُ في مَدْرَسَتِهِ القَديمَةِ. فَقَدْ اعْتادَ عَلَيْها.
  • وَكَيْفَ كُنْتَ سَتُحْضِرُ المالَ الكافِيَ؟

فَكَّرَ أَبي قَليلاً ثُمَّ قالَتْ لَهُ أُمّي:

  • لا تَقْلَقْ، سَيَعْتادُ عَلى المَدْرَسَةِ الجَديدَةِ قَريبًا.

اغْرَوْرَقَتْ عَيْنايَ بِالدُّموعِ عِنْدَما سَمِعْتُهُما وَقَرَّرْتُ أَنْ أَكونَ سَعيدًا في مَدْرَسَتي الجَديدَةِ. فَنَهَضْتُ بِسُرْعَةٍ مِنْ فِراشي، في الصَّباحِ، تَناوَلْتُ فُطوري، ثُمَّ ذَهَبْتُ بِنَشاطٍ إِلى مَدْرَسَتي الجَديدَةِ.

عِنْدَما وَصَلْتُ، رَأَيْتُ زَميلي في الصَّفِّ يَحْمِلُ أَغْراضًا ثَقيلَةً، فَعَرْضْتُ عَلَيْهِ المُساعَدَةَ. فابْتَسَمَ لي بِكُلِّ لُطْفٍ. وَبَعْدَ قَليلٍ، شاهَدْتُ مَجْموعَةً مِنْ زُمَلائي يَسيرونَ في المَلْعَبِ فابْتَسَمْتُ لَهُمْ. وَإذْ بي أَراهُمْ يَقْتَرِبونَ مِنّي لِيُحادِثونَني. فَصارَ لَدَيَّ أَصْدِقاء جُدُد.

وَمُنْذُ ذلكَ اليَوْمِ، وَعِنْدَما تَقَرَّبْتُ مِنْ رِفاقي بِلُطْفٍ، عَرَفْتُ أَنَّ الحَياةَ تَسْتَمِرُّ. وَأَنَّهُ بِاسْتِطاعَتي أَنْ أُبَدِّلَ حُزْني إِلى فَرَحٍ مِنْ خِلالِ مُساعَدَةِ الآخَرينَ أَوْ مِنْ خِلالِ إِظْهارِ بَعْضِ الاهْتِمامِ لَهُم.

 

وَأَنْتَ يا صَديقي القارئ، هَلْ فَكَّرْتَ يَوْمًا بالأُمورِ الصَّغيرَةِ الَّتي قَدْ تُفْرِحُكَ وَتُفْرِحُ غَيْرَكَ؟ ما هِيَ؟

روزيت عدوان

© مجلة نسيم الإلكترونية للأطفال

موقع أطفال مفيد من أفضل مواقع الطفل التربوية و التثقيفية و العلمية. مجلة نسيم للاطفال مجلة إلكترونية خاصة بالطفل من اجل أطفالكم. قصص و حكايات و علوم و تعليم الرسم و الاعمال اليدوية. موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال


الفئة: قصص و حكايات | بتاريخ: (2015-01-22) | 
مشاهده: 1444 | الترتيب: 5.0/17
مجموع التعليقات: 0
avatar