الأميرة الحزينة و الحسناء الفقيرة - قصص و حكايات - صفحات - مجلة نسيم للأطفال

الخميس, 2017-03-23, 15:24أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » قصص و حكايات

الأميرة الحزينة و الحسناء الفقيرة

الأميرة الحزينة و الحسناء الفقيرة

بقلم : حنان مهدي

حكم أحد الملوك الطيبين مملكة عظيمة.. وكان له ولد و بنت هما الأميرة ريما والأمير ساهر، و على الرغم مِماَ حظيت به الأميرة من مكانة مرموقة وجمال إلا أنها لم تكن سعيدة لأنها كانت عمياء وبكماء، وتظل حزينة على الدوام. 

في إحدى الليالي كانت ذكرى عيد ميلاد الأميرة الحزينة فنظم والدها الملك حفلة كبيرة... حضر الناس من كل مكان ليهنئوها وأحضروا معهم هدايا فخمة وجميلة... لكن ذلك لم يغير من حالها وانتهت الحفلة والعبوس يرتسم على وجهها .

في صباح الغد لم ينقطع وصول هدايا الرعية، وكلما وصلت واحدة ينادي الملك على ابنته لتتسلم هديتها.. ولكن ذلك كان يزيد من سوء حالها. و وصلت هدية أخرى .. فرفضت بشدة النزول إلى القاعة لاستلامها..  فحملها لها الأمير ساهر.

وضع العلبة على المنضدة..فتحها وقال: " ما هذا؟ إنها مرآة !"... لحظتها دخل الملك ورأى الهدية فانزعج بشدة وقام بسحبها من يد ابنه وطرحها أرضا ليكسرها وقال غاضبا : "من يجرؤ على السخرية من ابنتي  ويرسل هذه الهدية الرخيصة؟ سأعاقب الفاعل!" ..وتمتم بصوت خافت قائلا:"يعلمون جيدا أنها لا ترى ومع ذلك يرسلون مرآة ".

خرج الملك مسرعا ورغم أنه قد قذف المرآة بقوة على الأرض إلا أنها لم تنكسر فتعجب الأمير من صلابتها وقال :"إنها مرآة عادية ولكنها صلبة للغاية!" .. ثم ابتسم وأردف : "عموما لا توجد واحدة هنا وما من مشكلة في تعليقها على الجدار "...

علقها، فبدا للأميرة أنها تراها وسط الظلام الحالك، وكانت لا ترى شيئا غيرها.. وقفت فجأة و صرخت قائلة : "أحضر لي ذلك الشيء فورا إنني أراه!!"... هتف الأمير : "لقد نطقت يا أختي إن هذه لَمعجزة وأمر لا يصدق! " .. أمسكت المرآة و ارتسمت لأول مرة البسمة على شفتيها حين رأت نفسها فيها.

نادى الأمير على والده فورا ليشهد التحول الذي طرأ في لحظات، إذ إنّ الأميرة عاد إليها بصرها ونطقها في آن واحد .. و قص عليه الحكاية التي حدثت في تلك اللحظات القليلة ..

قرر الملك أن يكافئ الشخص الذي أرسل الهدية،  لذلك أمر بالبحث عنه و إحضاره للقصر .. وقد وصل البلاغ لفتاة حسناء فقيرة تعمل في السوق، فاتجهت إلى القصر فور النداء. وقالت للملك أنها صاحبة الهدية لكن المرآة حل مؤقت فهي تستطيع أن تصنع عقاراً يشفي الأميرة من العمى كليا إن حصلت على أعشاب نادرة  لم تتمكن هي من الحصول عليها.

سر الملك بما سمعه وقال: "بالطبع أيتها الحسناء سأمنحك ما تريدين، وإن نجحت فعلا فسأحقق لك كل أمنياتك. " فقالت له :" كل ما أريده هو أنني إن نجحت في صنع العقار أن آخذ منه قليلا لأمي، فهي أيضا عمياء." ..فوافق الملك فوراً.

أرسل الملك جنودا ليحضروا الأعشاب ... وفور عودتهم  بدأت الحسناء الفقيرة تحضيراتها فخلطت المكونات وتمكنت  من صنع العقار.. ولما جربته على الأميرة نجح الأمر وفعلاً أبصرت.

شكر الملك والأميرة ريما  الحسناء الفقيرة على صنيعها ونفذ الملك وعده بأن سمح لها أن تأخذ من الدواء ما تشفي به أمها العجوز وأعطاها مكافأة مالية ..

وبعد سنين أعرب الأمير ساهر عن رغبته في الزواج من الحسناء، فوافق الملك لأنه ليس هناك أفضل منها لتكون ملكة طيبة ترعى شؤون المملكة وتخدم مصالح شعبها.. وهكذا أقام احتفالا كبيرا للمناسبة السعيدة و قد نسيت فيه الأميرة ريما حزنها الذي رافقها طوال حياتها عندما كانت لا ترى ولا تتكلم، ونصب فيه الفقيرة الحسناء ملكة جديدة للمملكة. وعاش  الجميع في سعادة وهناء ...

رسوم : خليلو


© مجلة نسيم الإلكترونية للأطفال

قصة الديوك الثلاثة حيوانات الحظيرة السعيدة الفلاح stories for kids the tree roosters about farm storieموقع أطفال مفيد من أفضل مواقع الطفل التربوية و التثقيفية و العلمية. مجلة نسيم للاطفال مجلة إلكترونية خاصة بالطفل من اجل أطفالكم. قصص و حكايات و علوم و تعليم الرسم و الاعمال اليدوية.مجله اينترنتي نسيم موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال

الفئة: قصص و حكايات | بتاريخ: (2014-08-16) | 
مشاهده: 4068 | الترتيب: 4.8/20
مجموع التعليقات: 0
avatar