البطة الذكية - قصص و حكايات - صفحات - مجلة نسيم للأطفال

الخميس, 2017-03-23, 15:26أهلاً بك ضيف
التسجيل | دخول
RSS

.
.
داخل المجلة
علوم و معارف
قصص و حكايات
إضحك معنا
تعلم التلوين
ألعاب نسيم
ألعاب بنات
ألعاب خاصة بالبنات
ألغاز و فوازير
رواد أدب الطفل
كتاب و رسامون من أجل الطفولة
قصائد للأطفال
أطفال مبدعون
قصص و رسوم من إبداع الأطفال
تعلم الرسم
موضة
Stories in English
بحث
.
.
.
الدخول للموقع
عداد الزوار

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
أعضاء: 0
الرئيسية » صفحات » قصص و حكايات

البطة الذكية

البَطَّةُ الذَّكِيَّة

بقلم : جاسم محمد صالح

ريشة : خليـــــلو

رفع الثعلب البرتقالي ذيله وهو يسير متباهيا وقال :

- انا اذكى الحيوانات.

كانت البطة البيضاء تمر قرب المكان , فاستغربت حينما سمعت قول الثعلب , صحيح ان الثعلب ذكي لكنه ليس اذكى الحيوانات , فاستدارت اليه وقالت :

- كيف تثبت انك اذكى الحيوانات؟

تحرك الثعلب في مكانه متفاخرا واشار بيده الى الغابة الواسعة وقال بفرح :

- كل حيوانات الغابة تعرف ذلك ... اسأليها ايتها البطة.

فكرت البطة البيضاء قليلا ثم قالت له بسرعة :

- انت تخاف من الكلب, ان كنت ذكيا اجعل الكلب يخاف منك .

انتبه الثعلب الى كلام البطة البيضاء وشعر بصعوبة تطبيق كلامها, صحيح انه ذكي لكنه لم يفكر ابدا بهذا الموضوع , وبدأ يتحرك في مكانه وهو يفكر بشيء صعب التحقيق ثم سأل نفسه :

- ترى كيف أتمكن من أن أخيف الكلب ؟ ... كيف ؟

وبعد تفكير كثير اهتدى الى ان يلبس فروة الاسد وبذلك يجعل الكلب يهرب امامه خائفا, ولكن كيف يحصل على فروة الاسد ؟ واين ؟ وحينما لم يهتد الى طريقة للحصول عليها قال :

- حسن ساذهب الى صديقي الغراب, ربما يساعدني في العثور على فروة الاسد.

وبدأ يتحرك هنا وهناك في ارجاء الغابة بحثا عن الغراب حتى وجده نائما على غصن شجرة اليوكالبتوس العالية, فطلب منه بلهفة وتوسُّل ان يدله على فروة الاسد, لكن الغراب كان يكره الثعلب كثيرا لانه يسخر من شكله ومن صوته في كل مكان من الغابة

- ها ايها الثعلب المحتال ... قد جئت تطلب مني شيئا ؟ أنسيت ما كنت تقوله عني ؟ قال الغراب ذلك في حين كان الثعلب يتوسل اليه وهو يقول :

- ان شكلك جميل وصوتك أجمل, لن اقول غير هذا ابدا, انت اعز اصدقائي.

انتبه الغراب الى كلام الثعلب الماكر وعرف انه يكذب في كلامه ولكنه قرر ان يدله على فروة الاسد وقال له :

- هناك قرب الكهف المظلم فروة للاسد تركها من فترة طويلة, يبدو انه لا يحتاج اليها أبدا. ركض الثعلب نحو المكان ووجد فروة الاسد مرمية على احدى الصخور ولبسها بسرعة من دون ان ينتبه الى انها ممزقة وعاد الى البطة البيضاء راكضا وقال لها باستعلاء: - اين الكلب نادِ عليه ؟, سترين كيف يهرب مني ؟ انا اسد الاسود وعدوي هو المفقود.

ضحكت البطة البيضاء واغلقت منقارها واصدرت صوتا جميلا وهي تنظر الى الثعلب الذي لبس فروة الاسد؟ وقالت مع نفسها:

- كم هو غبي هذا الثعلب؟ ثوب الاسد ممزق وجسمه واضح, رجله وذيله وحتى انفه, انه سيتعلم من الكلب ذي الاسنان القوية درسا لن ينساه ابدا.

وفجاة قاطعها الثعلب بصوت عال فيه تحدٍ:

- اين الكلب ؟ نادِ عليه بسرعة, لتعرفي كم انا ذكيٌّ!!!. لم تقتنع البطة البيضاء بكلامه لكنها مع هذا نادت بأعلى صوتها:

- يا صديقي الكلب, تعال اليَّ بسرعة, ساعرفك على صديق جديد, انه اسد الغابة الذي يقول انه اذكى الحيوانات. وما هي الا لحظات حتى كان الكلب واقفا وجها لوجه امام الثعلب الذي لبس فروة الاسد, وبعد ان نبح الكلب بصوت قوي قال له:

- من انت ؟ قل لي بسرعة.

فاجابه الثعلب بصوت خشن:

- انا اسد الغابة , الا تعرفني ايها الكلب الغبي؟

ضحك الكلب وبدأ ينبح بصوت عال وهو يحرك ذيله مستغربا وهو ينظر الى الشكل الذي امامه متعجبا, فالرائحة رائحة الثعلب والذيل المتدلي ذيل الثعلب والانف الذي يبدو انف الثعلب واما الصوت فانه صوت ثعلب, انه ثعلب وليس اسدا.

- انك تخدعني ايها الغبي , سترى نتيجة كذبك.

قال الكلب ذلك وقفز نحو الثعلب وامسكه بفمه بقوة لكن الثعلب تخلص بسرعة من فروة الاسد التي بقيت في فم الكلب وولى هاربا ونباح الكلب يتابعه, هنا نادته البطة البيضاء وهي تركض وراءه:

- الى اين ذاهب ايها الثعلب المحتال؟ الم تقل لي انك اسد والاسد لا يهرب ابدا؟

وبين نباح الكلب وعويل الثعلب كانت البطة البيضاء تقول بصوت عال سمعه كل من في الغابة: - الذكاء ليس بالقوة, الذكاء بالفعل والعمل, اياك ايها الثعلب المحتال ان تعود الى قول ذلك مرة اخرى.


© مجلة نسيم الإلكترونية للأطفال

قصة الديوك الثلاثة حيوانات الحظيرة السعيدة الفلاح stories for kids the tree roosters about farm storieموقع أطفال مفيد من أفضل مواقع الطفل التربوية و التثقيفية و العلمية. مجلة نسيم للاطفال مجلة إلكترونية خاصة بالطفل من اجل أطفالكم. قصص و حكايات و علوم و تعليم الرسم و الاعمال اليدوية.مجله اينترنتي نسيم موقع أطفال موقع أطفال موقع أطفال مو

الفئة: قصص و حكايات | بتاريخ: (2014-05-31) | 
مشاهده: 3001 | الترتيب: 4.8/14
مجموع التعليقات: 0
avatar